وتحطمت الطائرات عند الفجر، باروخ نادل

  • 7USD
كتبه الصحفي الصهيوني باروخ نادل سنة 1968، ويحكي قصة جاسوس زرعه الموساد في مصر منذ سنة 1954، ونجح في اختراق قيادات الجيش وسلاح الطيران حتى اصبح صديقاً مقرباً من قادة الجيش وعلى رأسهم عبد الحكيم عامر، كما نجح في اختراق المخابرات العامة والحربية واصبح صديقاً مقرباً من زكريا محيي الدين أول مدير للمخابرات العامة، والذي اصبح فيما بعد رئيساً للوزراء وبلغت من ثقته فيه أنه كان يكلفه بمهام التفتيش على القوات الجوية ونقل التقارير له شخصياً عن حالة المطارات والطائرات. جاسوس الموساد نجح نجاحاً بالغاً وكان احد أهم اسباب هزيمة 67، ووصلت الثقة فيه إلى أن عبد الناصر اصطحبه معه في الطائرة في وفد يضم عبد الحكيم عامر وقادة الجيش، اثناء تفقده للقواعد الجوية في سيناء قبل هزيمة 67 بأيام.

معلومات المنتج

  • الفئة : BN0428
  • حالة التوفر : متوفر

تفاصيل الكتاب

  • - نوع الكتاب: رواية
    - تاريخ النشر: 1973
    - دار النشر: الاهلية
    - المؤلف: باروخ نادل
    - عدد الصفحات: 276

عن المؤلف

  • جاسوس صهيوني عمل سنوات طويلة في الساحة المصرية، ويروي في هذا الكتاب شبكة علاقاته داخل القيادة المصرية ودوره في هزيمة حزيران عام 1967.